بلاغ الإدارة - ما مستجدّات قضيّتنا؟

Publié le 6 Novembre 2016

 

كان موعدنا يوم الجمعة 04 نونبر، مع جلسة في المحمكة الإدارية بالرباط.

لقد حضرها أكثر من 70 فردا من أولياء الأمور وفريق العمل.

وبما أنّه تمّ تأجيل الجلسة الماضية، فقد اعتقد معظمنا أنّ القضاء سيبث في الملفّين (الدعوى الاستعجالية لإيقاف التنفيذ والدعوى الثانية للطّعن في المضمون لشطط في استعمال السلطة).

وبالتالي، فقد كنّا ننتظر جميعا، إدارة وطاقم، أمهات وآباء،  أن نعرف ما إذا كانت المدرسة ستغلق أم أنّها ستسترجع رخصتها.

 

في صبيحة الجلسة، عرض كلّ من محامي الأكاديمية ومحامي المؤسسة جوانب من مضمون القرار للقاضي، ثمّ ختم وكيل الملك الجلسة بتأييده لطلب إيقاف تنفيذ القرار إلى حين البث في المضمون. وبالتالي، فقد توقّع الجميع أنّ الحكم، بعد الزوال، سيكون في صالحنا، لكننا تفاجأنا بكلمة "رفض" التي نطق بها القاضي، ممّا أوحى بالخطأ، أنّ المقصود هو إغلاق المؤسسة.

 

 

 إنّ هذا الحكم  يتعلّق بالدعوى الاستعجالية لإيقاف التنفيذ، وهذا ما تمّ رفضه حيث اعتبر القاضي أنّه ليس هناك ما يدعو للاستعجال مادام أنّ التنفيذ لم يتمّ بعد إلى حدّ الآن.

 

قانونيا، يمكننا أن نرفع هذه الدعوى الاستعجالية للاستئناف نظرا لأنّه قرار مؤقت. كما يمكننا أن ننتظر الحكم النهائي الذي سيصدره  القاضي المكلّف بالبث في مضمون القضيّة. وللحسم في أحد هذين الاختيارين، سنستشير المحاميين اللذين سيتكلّفان بقضيّتنا، عند الحصول على ورقة الحكم الاستعجالي يوم الاثنين.

 

 لن يبدأ البث في مضمون الملفّ إلّا ابتداء من 11/11/2016 إن شاء الله. سيقدّم آنذاك كلّ طرف في النّزاع وثائقه ومستنداته. رغم أنّ هذه العمليّة قد تستغرق وقتا، فإنّ الدرسة ستواصل نشاطها بشكل طبيعي وقانونيّ، وسيدرس التلاميذ كالمعتاد.

 

بالنسبة لمنظومة "مسار"، فقد عاين مفوّض قضائي أنّنا لا نتمكّن من فتحها واستعمالها، وإنّنا نعمل جاهدين على استرجاع القنّ. كما أنّنا سنحتفظ بنقط التلاميذ في جداول يمكن تحميلها على المنظومة مباشرة بعد فتحها.

 

رغم أنّ المذكّرة تحدّد أجلا لتسجيل النقط، فإنّه يمكن أن ندخلها طيلة السنة. وبالتالي، فليس هناك أيّ احتمال لسنة بيضاء. إنّ هذه المنظومة ليست إلّا وسيلة للضغط على بعض الآباء وتخويفهم، لكي ينسحبوا من المدرسة، في غياب الأسباب القانونية لإغلاقها.

 

نظرا أنّ اللقاء المباشر تعذّر في نهاية الأسبوع، فصّلنا لكم مستجدّات قضيّتنا وآفاقها على المدى القريب. كما يمكن أن نلتقي بكم ابتداء من يوم الاثنين لنشرح لكم هذه التفاصيل مباشرة.

 

ستبقى مؤسسة الفطرة أكثر قوّة باتحاد آبائها وطاقمها التربوي والإداري.

رغم الرّعب الذي يريدون زرعه فيما بيننا، فإنّنا سنتميّز بتلاحمنا النّموذجي. وإنّه ليشرّفنا أن تكمل هذه المسيرة بتضامننا واتحادنا.

والله المستعان

Rédigé par Ecole Alfitra

Publié dans #évènement

Repost 0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article